| موريويب

بعد ايام قليلة من افتتاح محطة الحاويات الخاصة بها تحت رعاية رئيس الجمهورية ، في 14 ديسمبر ، بدأت ARISE MAURITANIA SA أنشطتها بصراع وفقًا لمصادر قريبة من ميناء نواكشوط.

 صادقت الحكومة في اجتماعها اليوم الأربعاء على مشروع مرسوم يقضي بإجراء تعداد عام للسكان والمساكن وإنشاء الهياكل المسؤولة عنه.

 

اعلن المعهد الدولي لحقوق الإنسان والسلام، عن تنظيم النسخة الثامنة من المسابقة الدولية للمرافعات في مجال حقوق الإنسان، في نواكشوط، يوم غد الخميس، الموافق 09 ديسمبر 2021، بالتعاون مع النقابة الوطنية للمحامين وسفارة فرنسا،

قررت محكمة الشغل بنواكشوط التنقل إلى اكجوجت في مهمة بحث وتحقيق حول ملابسات عملية التسريح الجماعي التى يقول بعض عمال شركة نحاس موريتانيا MCM إنهم تعرضوا لها. 

 

ندد حزب تكتل القوى الديمقراطية باعتماد قانون حماية الرموز، "في الوقت الذي ينتظر فيه البلد انطلاق حوار وطني شامل، من المرتقب أن يتطرق لموضوع ترسيخ دولة القانون".

الأخبار

بعد ايام قليلة من افتتاح محطة الحاويات الخاصة بها تحت رعاية رئيس الجمهورية ، في 14 ديسمبر ، بدأت ARISE MAURITANIA SA أنشطتها بصراع وفقًا لمصادر قريبة من ميناء نواكشوط.

 صادقت الحكومة في اجتماعها اليوم الأربعاء على مشروع مرسوم يقضي بإجراء تعداد عام للسكان والمساكن وإنشاء الهياكل المسؤولة عنه.

 

اعلن المعهد الدولي لحقوق الإنسان والسلام، عن تنظيم النسخة الثامنة من المسابقة الدولية للمرافعات في مجال حقوق الإنسان، في نواكشوط، يوم غد الخميس، الموافق 09 ديسمبر 2021، بالتعاون مع النقابة الوطنية للمحامين وسفارة فرنسا، إضافة إلى الحكومة الموريتانية، والمجلس الوطني لنقابات المحامين بفرنسا.

قررت محكمة الشغل بنواكشوط التنقل إلى اكجوجت في مهمة بحث وتحقيق حول ملابسات عملية التسريح الجماعي التى يقول بعض عمال شركة نحاس موريتانيا MCM إنهم تعرضوا لها. 

 

ندد حزب تكتل القوى الديمقراطية باعتماد قانون حماية الرموز، "في الوقت الذي ينتظر فيه البلد انطلاق حوار وطني شامل، من المرتقب أن يتطرق لموضوع ترسيخ دولة القانون".

ودعا الحزب في بيان له "كافة القوى الوطنية إلى رصّ الصفوف للدفاع عن دولة القانون"، معبرا عن خشيته "من عودة الممارسات الاستبدادية التي عرفها البلد في الماضي".

 أجاز البرلمان الموريتاني الليلة قانون حماية الرموز الوطنية، وذلك بعد ساعات طويلة من نقاشه، وانسحب نواب المعارضة قبل التصويت عليه.

واستمر نقاش مشروع القانون نحو عشر ساعات تخللتها استراحة لساعتين، عاد بعدها النواب لمواصلة نقاشه.