| موريويب

أكدت وزارة النفط والطاقة والمعادن توفر مادة البنزين «بكميات كافية في مستودعات كل من نواكشوط ونواذيبو».

 اصطفت طوابير من السيارات أمام محطات الوقود في عدة مناطق من العاصمة نواكشوط، وخصوصا في مقاطعة تفرغ زينة بولاية نواكشوط الغربية بحثا عن البنزين.

 قال رئيس حزب اتحاد قوى التقدم الدكتور محمد ولد مولود إن دور السلطة وواجبها، هو حماية المواطنين من الجوع، ومن العطش، وأن توفرهم لهم الأمن، مردفا أنها إذا كانت عاجزة عن ذلك فعليها أن تنزاح، وأن تخرج.

قال رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد فال ولد بلال، إن القانون ينص على أن تجديد المؤسسات المنتخبة 2018 يبدأ في فترة 60 يوما قبل موعد الاقتراع، مضيفا: "الحكومة توافق اللجنة بأن الفترة التي تفصلنا عن موعد الان

السيد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة

السيد ممثل المدير العام لمنظمة الصحة العالمية

أصحاب المعالي الوزراء.. أصحاب السعادة السفراء

 سيداتي، سادتي.

الأخبار

أكدت وزارة النفط والطاقة والمعادن توفر مادة البنزين «بكميات كافية في مستودعات كل من نواكشوط ونواذيبو».

وأوضح بيان مقتضب صادر عن الوزارة اليوم الاثنين، أن الاضطرابات المسجلة خلال عطلة الأسبوع ناتجة «عن عدم تزود أصحاب المحطات بحصصهم المخصصة لهم والمتوفرة على مستوى المستودعات».

 اصطفت طوابير من السيارات أمام محطات الوقود في عدة مناطق من العاصمة نواكشوط، وخصوصا في مقاطعة تفرغ زينة بولاية نواكشوط الغربية بحثا عن البنزين.

وأوقف بعض ملاك السيارات التي تعمل بالبنزين سياراتهم للمحاظفة على الكميات التي توجد في خزاناتها، وولجأوا للمحطات سيرا على أقدامهم لأخذ كميات منه في قنينات صغيرة.

 قال رئيس حزب اتحاد قوى التقدم الدكتور محمد ولد مولود إن دور السلطة وواجبها، هو حماية المواطنين من الجوع، ومن العطش، وأن توفرهم لهم الأمن، مردفا أنها إذا كانت عاجزة عن ذلك فعليها أن تنزاح، وأن تخرج.

قال رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد فال ولد بلال، إن القانون ينص على أن تجديد المؤسسات المنتخبة 2018 يبدأ في فترة 60 يوما قبل موعد الاقتراع، مضيفا: "الحكومة توافق اللجنة بأن الفترة التي تفصلنا عن موعد الانتخابات القادمة بالكاد تكفي لتحضير الانتخابات المقبلة بشكل جيد".

السيد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة

السيد ممثل المدير العام لمنظمة الصحة العالمية

أصحاب المعالي الوزراء.. أصحاب السعادة السفراء

 سيداتي، سادتي.

بحث قادة أركان دول مجموعة الساحل الإفريقي، اليوم الخميس إمكانات نقل مقر قيادة عمليات القوة المشتركة لدول المجموعة من مالي إلى إحدى الدول الأعضاء في المجموعة.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته الأمانة التنفيذية لدول الساحل عبر الفيديو شارك فيه إلى جانب قادة أركان دول المجموعة قائد قوة "برخان" الفرنسية.