| موريويب

دعا الرئيس الموريتاني السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز إلى العدول عن قراره بشأن التعديلات الدستورية.

قال رئيس حزب اللقاء الديمقراطي محفوظ ولد بتاح، إن الشعب الموريتاني ليس استثناء من بين الشعوب، مشيرا إلى أ"ن خداع الساسة وتهميش الديكتاتوريين له، جعلاه يعزف عن الاهتمام بالسياسة، لتكرار الخداع الذي طالما تعرض له".

أكدت مصادر الأخبار أن الأغلبية الرئاسية الحاكمة في موريتانيا قررت البدء في خطة لتمرير التعديلات الدستورية من جديد، مع تغيير وإعادة كتابة مشروع التعديلات.

أكدت مصادر الأخبار، أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز سيظهر خلال المؤتمر الصحفي مساء اليوم الأربعاء 22 مارس 2017 محاطا بعدد من القادة السياسيين من الموالاة والمعارضة.

 

توفي أحد الصيادين السنغاليين من مدينة سينلوي كان قد أصيب بطلق ناري من خفر السواحل الموريتاني بعد اختراقه مع زملاء له للمياه الموريتانية.

يعقد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم الاثنين ٢٠ مارس ٢٠١٧ سلسلة اجتماعات مع أركان حكمه قبل اتخاذه القرار المناسب لمواجهة ثورة الشيوخ.

الأخبار

دعا الرئيس الموريتاني السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز إلى العدول عن قراره بشأن التعديلات الدستورية.

قال رئيس حزب اللقاء الديمقراطي محفوظ ولد بتاح، إن الشعب الموريتاني ليس استثناء من بين الشعوب، مشيرا إلى أ"ن خداع الساسة وتهميش الديكتاتوريين له، جعلاه يعزف عن الاهتمام بالسياسة، لتكرار الخداع الذي طالما تعرض له".

أكدت مصادر الأخبار أن الأغلبية الرئاسية الحاكمة في موريتانيا قررت البدء في خطة لتمرير التعديلات الدستورية من جديد، مع تغيير وإعادة كتابة مشروع التعديلات.

وتضيف المصادر أن التغيير في مسودة مشروع التعديلات الجديدة سيبقي على محكمة العدل السامية بدل مقترح إلغائها الذي تضمنته المسودة المرفوضة من قبل الشيوخ.

أكدت مصادر الأخبار، أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز سيظهر خلال المؤتمر الصحفي مساء اليوم الأربعاء 22 مارس 2017 محاطا بعدد من القادة السياسيين من الموالاة والمعارضة.

 

توفي أحد الصيادين السنغاليين من مدينة سينلوي كان قد أصيب بطلق ناري من خفر السواحل الموريتاني بعد اختراقه مع زملاء له للمياه الموريتانية.

يعقد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم الاثنين ٢٠ مارس ٢٠١٧ سلسلة اجتماعات مع أركان حكمه قبل اتخاذه القرار المناسب لمواجهة ثورة الشيوخ.

وتقول المصادر التي أوردت النبأ لموقع زهرة شنقيط إن الرئيس سيجتمع بالوزير الأول ورئيس الحزب الحاكم والقائد العام للجيوش.